من هنا وهناك

لماذا يجب على الأسرة تجنب القروض ؟

وقفة مع الاقتراض

مما لا شك فيه أن المال هو العمود الفقري للحياة، حيث أننا نعمل ونكدح من أجله، وهذا بالطبع مما لا شك فيه. ميزة المال الحقيقية هي أنها تحفظ الإنسان من سؤال الناس والحاجة إليهم، وهي نعمة عظيمة إذا أحسن التعامل معها، وتزداد خطورة المال كلما قلت مقدرة الشخص في إدارته والتحكم فيه وفقًا لما تقتضيه الحاجة.

ولصعوبة الحصول على المال في ظل النظام الرأسمالي، حيث أصبحت 80% من أموال العالم تدار بواسطة 20% من الناس أصحاب النفوذ الجامح، يلجئ بقية الناس لطرق أخرى ووسائل متعددة للحصول على المال. واستغلالًا لهذا النظام المالي، قامت البنوك عندئذٍ بالاعتماد على ما يسمى بـ “الهندسة المالية Financial Engineering” والتي من وظائفها الخروج بطرق ووسائل وأفكار معقدة تهدف لخلق منتجات بنكية ومالية متنوعة (على سبيل المثال) لتقديمها للعملاء الراغبين في الحصول على هذا المال.

وبالطبع، ظهرت القروض بأنواعها، وتشعبت تلك القروض حتى أصبحت هناك منتجات بنكية مضحكة؛ كالقروض التي تسدد قروضا أخرى! هذا خلاف بطاقات الإئتمان البنكية بأنواعها العديدة، كالكاش باك والأميال والنقاط والمكآفئات وغير ذلك، لتصطاد هؤلاء المستهلكين لإيقاعهم في دائرة الاستهلاك اللامتناهية.

لدي قناعة تامة، أن البنوك تعتاش على أخطاء الناس، فهذه البنوك تقوم بتعقيد العمليات المالية والمنتجات من أجل إيقاع المستهلك في خطأ ما، كالتأخر في سداد مستحقات البطاقة، أو عمل تخدير موضعي بإغراء هذا المستهلك بأن يدفع 5% مما أنفق، ودفع ما تبقى لاحقًا، فيقع في الربا الذي إن شَرِب من ماؤه؛ جفت شفاههُ.

يتهافت العديد من الشباب حاليًا لنيل شرف الوقوع في هذه المصيدة؛ مصيدة القروض البنكية، ولا يجب اعتبار بطاقة الائتمان بطاقة، بل هي قرض لكن بصورة أخرى مختلفة وغير مباشرة يُساء فهمها. للأسف الشديد، هناك العديد من الشباب رواتبهم ليست  بالمتدنية، إلا أنهم يعيشون في وضع مادي مزري! وأغلبهم ابتلى بالقروض الشخصية التي تلازمه لسنين عكاف، تحت فكرة الرفاهية والفخامة ورغد العيش.

للأسف، تطبق الشروط والأحكام

قارئي العزيز قارئ بوابة الأسرة ، هل لديك كريدت كارد؟ حسنًا، ستلاحظ أن البنك يقوم بالإتصال بك بين الفينة والأخرى يطلب منك القيام ببعض المعاملات كالسحب النقدي من البطاقة، أو تقسيط المشتريات، أو تأجيل السداد، لاحظ أن البنك عندما يتصل بك في هذه الأثناء، فهو يُهندس لإيقاعك في الخطأ المشهود والذي سوف تدفع ثمنه تحت شعار (تُطبق الشروط والأحكام).

نصيحتي هي تجنب تلك الاغراءات كي لا تقع في المحظور، وتجنب فعل ما لا تعرفه، فهو والله الجهل الذي أسس الفقر، فلا تعلم من أين يأتيك الشر، فتراه يأتيك من نقودك وشقاك.

فكر بحلولٍ بديلة

أرجو ألا “تمرمط” عائلتك بقراراتك الخاطئة، قم باستخدام الحلول البديلة المتوفرة، تفضل بالسؤال عن نظام المشاركة بين الأفراد للمساهمة في الحصول على مبلغ كبير، وتسمى عند بعض الدول بـ “الجمعية” أو “الهكبة”.

حدد شهريًا أهم المشتريات والمدفوعات في قائمة، قم بالتأكد من أنك قادر على توفير كل تلك المشتريات والمدفوعات بدون أي مشكلة تذكر، تخلص من تلك التي يمكن أن تؤجل، أو يمكن أن تُهمل. ويمكن ترتيب أولوياتك المالية في هذا الجدول الجميل أدناه، والذي يحتوي على مربع لترتيب الألولويات المتعلقة بإدارة الوقت، ويمكن استخدامه للإدارة المالية الناجحة كذلك :).

ترتيب الالولويات المالية لتجنب القروض
ترتيب الالولويات المالية لتجنب القروض

وأخيرًا، دائمًا أقول، من عمل لغيره، باع رزقه لغيره.

 

لماذا يجب على الأسرة تجنب القروض ؟
قيم الموضوع
المصدر
كلمات للأسرة المسلمةيزيد الفهيد
الوسوم

ياسر معدان

واحد من الناس. رائد في مجال المواقع الإلكترونية والتدوين، محاسب ومؤلف كتب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق