تساؤلات أسرية

الزوج العصبي تعلمي كيف تتعاملين معه بذكاء وحكمة وتتجنبين المشاكل

دليلك لاحتضان وامتصاص عصبية الزوج

الزوج العصبي من أكثر الصفات التي أصبحت السيدات تشكو منها مؤخرًا، والتي قد تؤدي إلى زيادة احتمالية الانفصال بين الزوجين، فالحياة الزوجية تقوم على ركن أساسي وهو الثقة المتبادلة، وهي أساس استقرار الحياة الزوجية. ولكن قد يفسدها عصبية الزوج الشديدة وطباعه الحادة التي قد تظهر على شكل عدم اهتمام كاف أو احتواء للزوجة. والرجل العصبي يعبر عن مشاعره السلبية دون السيطرة على نفسه أو أن يتحكم فيما يقول أثناء غضبه. وربما قد تكون تنبيهًا للزوجة عن أفعال تثير غضبه وهي لا تهتم بها

بعد الأبحاث التي تم إجراءها على مجموعة من الرجال عن السبب وراء تحول الزوج العصبي، نجد أن تدهور الحالة النفسية والتي قد تكون ناتجة عن مشكلة اقتصادية أو مشكلة في العمل هي أهم الأسباب وراء العصبية. لذلك يجب على الزوجة الماهرة معرفة السبب الحقيقي وراء انفعال زوجها والسعي لتهدئته حتى لا تزداد حدة غضبه.

وفي علمية بحث سريعة في موقع التواصل الاجتماعي  تويتر كما عودناكم دائمًا، لاحظنا تذمر العديد من النساء من الأزواج العصبيين، ومن تلك المشاركات:

https://twitter.com/a_123xl/status/912704031587434498

كيفية التعامل مع الزوج العصبي

أهم ما يمكن فعله عند تعاملك مع زوجك العصبي هو:

  • تحديد الوقت المناسب للتحدث معه، فلا يفضل أن تتحدثين مع الزوج العصبي في الأوقات التي لا يكون فيها بمزاج جيد.  ففي تلك الأوقات يكون الرجل غير قادرًا على تقبل أي حديث أو نقد من أي فرد وإن كانت زوجته على سبيل المثال. فمعرفة طبيعة وطريقة تفكير زوجك قبل البدء بالحديث معه هو أمر ضروري حتى لا يتعكر مزاجه أو يزداد غضبًا على غضب.
  • يفضل أن تتجنبي مناقشة أي مواضيع قد تحزن زوجك أو تزيده غضبًا، فبعض المناقشات تشكل ضغطًا بشكل كبير عن تفكير الرجل. كما ينبغي عليكِ أن تفهمي ملامح زوجكِ إذا ما كان غاضبًا حزينًا وهكذا.
    فبمجرد تحليلك لنفسية زوجكِ يمكنك تحديد إذا ما كان يجب أن تبدئي مناقشة هذا الموضوع أم لا، فذلك يحسن من العلاقة الزوجية كثيرًا ويكسبها استقرار أكثر.
  • بعد اتخاذك قرار بدء الحديث ومناقشة زوجك في أي موضوع ما ينصح بتعلم فن اختيار الكلمات، والتي يجب أن تتمشى مع الحديث. فالكلمات الناعمة واللطيفة لها سحر التأثير على الرجال بشكل كبير، فاختيار الكلمات المناسبة في أسهل الطرق للتعامل مع الزوج العصبي وامتصاص غضبه.

أخطاء تجنبيها عند تعاملك مع الزوج العصبي

  • من أهم الأخطاء التي عليكِ تجنبها في الحديث هو الاتجاه إلى العبارات المحبطة والعبارات الساخرة، فتلك تؤدي إلى ثورة غضب الزوج واندفاعه. فكلما كان النقاش يدور بعبارات هادئة وبأسلوب لبق وراقي كلما هدأت العصبية بين الطرفين.
  • تجنبي اظهار الضجر والتذمر من غضبه أو حزنه أمامه وفي حالة عدم استعداده للمناقشة أيضًا، فامتصاص غضب الزوج العصبي أمر سهل جدًا بالحكمة والتفكير. فإذا بدأ في الصراخ عليكِ حاولي تجنبه وامتصاص الغضب و تمالكي نفسك أمامه.
  • في حال كنتِ أيضًا عصبية، تجنبي الرد على صراخ وعصبية زوجك بالمثل، فذلك لا يهدئ الأمور أبدًا، على العكس يزيد من حدة النقاش بينكما ويعتبرها الزوج العصبي استفزازًا، فكلما كنتِ هادئة كلما أظهر هذا احترام له.

نصائح اهتمي بها في حياتك مع الزوج العصبي

  •  ابتعدي عن العتاب والمناقشة عندما يكون في وقت غضبه، يجب أن يهدأ الزوج أولًا ثم تبدأي النقاش بعدها في هدوء.
  •  في حال مضايقتك بكلامه، اظهري الحزن في صمت وتأثر، فيشعر بالندم والحزن لأحزانك؛ وسيعترف أنه مخطئ في حقك وسيبدأ بالاعتذار.
  • ابتعدي عما يشغل غضب زوجك ويثيره في كافة الأحوال، فاحتوائك له وإظهار المحبة والحنان له تأثير فعال في تهدئة زوجك واستقرار العلاقة الأسرية بينكما بشكل كبير؛ فكلما تفهمتِ ما يغضبه وتجنبتِه بشكل كبير كلما استطاع زوجكِ التحكم في أعصابه جيدًا عندما يغضب من أي شيء بسيط.
  • بعض الأزواج ينزعجون من المظهر المهمل، فكلما حافظتي على رشاقتك وجمالك. سواءً بالاهتمام بالملابس النظيفة الرقيقة والوجه الحسن كلما كان له تأثيرٌ إيجابي. ولكن انتبهي جيدًا فلا قيمة للمظهر الحسن دون الاهتمام بالتصرفات الحكيمة والتفكير السليم المزين بالابتسامة اللطيفة الناتجة عن الرضا.
  • احرصي على عدم إشراك الآخرين في مشاكلكم العائلية الناتجة من الغضب إلا في أضيق الحدود. فكلما حللت مشكلة الغضب في نطاق جدران منزلك كلما استطعتِ السيطرة بشكل سليم على الزوج العصبي.

هذا كل شيء، لا تنسوا تصفح المزيد من الموضوعات في قسم الحياة الزوجية والتي ستفيدكم حتمًا بالنصائح المجانية التي تقدم لكم من قبل بوابة الأسرة.

الزوج العصبي تعلمي كيف تتعاملين معه بذكاء وحكمة وتتجنبين المشاكل
5 (100%) 3 أصوات
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق